الإنشاد الصوفي الحلواتي في تونس

10/09/2018

للمرة الثالثة على التوالي عقد هذا العام مهرجان الموسيقى صوفية  روحانيات بتونس في 05-09 سبتمبر,بمساهمة المعهد الثقافي يونس إمره ، حيث قام عشرون شخصاً من فرقة الموسيقى التاريخية التركية التابعة لوزارة الثقافة التركية  بإحياء حفلتين خلال  هذا المهرجان.

كانت الحفلة  الأولى التي جرت يوم 7 سبتمبر في متنزه سيدي بو سعيد ، أحد الأماكن الرمزية لتونس بحضورسعادة السفير التركي بتونس السيد عمر فاروق دوغان   ,رئيس بلدية سيدي بو سعيد ، السيد خليل الشريف و مدير مهرجان روحانيات السيد هشام رستم.

يهدف هذا المهرجان إلى التعريف بهذا النوع من الموسيقى التركية بتونس , ونقلا عن وكالة الأناضول (AA) , التي أجرت لقاء صحفيا خلال المهرجان مع مدير المعهد الثقافي يونس إمره بتونس  السيد  مليح براق يدي يلدز الذي صرح بأهمية هذا المهرجان في دورته الثالثة، و بالأخص في العاصمة تونس و أضاف قائلا بأن" مهرجان روحانيات هو مهرجان يريد توطيد علاقة الاخوة بين تونس وتركيا  من خلال مهرجان روحانيات أردنا أن  نكشف لإخواننا التونسيون مدى التنوع الثقافي و الانشاد الصوفي. ثانيا، أردنا أن نعرف بالشيخ أحمد الحلواني  ، أحد شيوخ التصوف تبعا للطريقة الحلوانية،  و أعربا قائلا لصحفيين وكالة الأناضول: على ما أعتقد كان البرنامج جيد. آمل أن يكون ذلك مفيدا " قال حول  تقييم التفاعل بين تونس وتركيا "، كما تعلمون، تجمع  كل من تونس و تركيا علاقات تاريخية ممتدة على مر السنين، فنحن في بلد ذو تاريخ عثماني وتراث ثقافي متقارب. بطبيعة الحال ، التقارب الثقافي ليس صعبًا و اليوم ، يحدوني الأمل في أنه ، سوف يزداد تدريجيا. "

أختتم المهرجان في باحة المسجد التاريخي بسيدي بو سعيد ، المدينة الرمزية للعاصمة التونسية ، التي تشتهر بمنازلها البيضاء وأبوابها الزرقاء. في 8 سبتمبر ، مع عيني شريف ، الذي تم إجراؤه تحت الإهتمام القوي للتونسيين.